برامج

ما هي قذائف الويب وكيف يمكنني حماية نظامي من الهجمات عن بُعد؟

من خلال تصفح الإنترنت واستخدام تطبيقات الويب المتاحة اليوم ، يمكننا الاستمتاع بعدد لا حصر له من الخيارات. يمكننا استخدام الأدوات التكنولوجية للترفيه عن أنفسنا والعمل وحتى الدراسة. لكن يجب أن نضع في اعتبارنا أنه على الرغم من أنه يجلب العديد من الفوائد. إلا أنه يوجد أيضًا العديد من المخاطر على الإنترنت. هذا هو السبب في أننا نعرض لك اليوم ما هي قذائف الويب وكيف يمكنك حماية نظامك من الهجمات عن بُعد .

على الرغم من أن الأمر يبدو مذهلاً ، إلا أن هناك العديد من الفيروسات والهجمات المحتملة على الإنترنت أكثر مما يمكننا تذكره. في الواقع ، مجرد التصفح يضعنا تحت رحمة المتسللين والأشخاص الخبثاء الذين يمكنهم إتلاف معلوماتنا الشخصية. هذا هو السبب في أنه من الجيد دائمًا معرفة بعض هذه المخاطر ومعرفة كيفية الدفاع عن أنفسنا منها ، وهذا ما سنفعله في هذا المقال.

ما هي قذائف الويب؟

نعيش اليوم في عصر تكنولوجي حقيقي ، ولا توجد دلائل على أن هذا سيتغير. وهو أن التكنولوجيا والإنترنت بالنسبة للكثيرين منا جزء حيوي من حياتنا ، مما يسهل إلى حد كبير العديد من المهام اليومية. لكن الحقيقة هي أنه بينما نستخدم أجهزتنا الإلكترونية وكأنها لا شيء ، فقد نعرض أنفسنا لأخطار لم نتخيلها حتى .

على سبيل المثال ، هناك العديد من الفيروسات والمتسللين الذين يمكن أن يؤثروا حتى على معلوماتنا الأكثر خصوصية وأهمية. هذا هو السبب في أنه من الضروري أن نعرف عن هذه المخاطر وأن نكون قادرين على منع هجمات الكمبيوتر . سنتحدث اليوم عن أحد أكثر المخاطر شيوعًا عند تصفح الإنترنت: قذائف الويب.

يمكننا تعريف هذا على أنه برنامج نصي ضار يؤثر على خصوصية وأمن خوادم الويب أو بعض الأهداف الأخرى ، مثل تطبيقات الويب. يعمل هذا كنوع من “الباب الخلفي” أو “الباب الخلفي” الذي يسمح للقراصنة بفعل ما يريدون مع الخوادم التي تمت مهاجمتها ، حتى بدون ملاحظة الآخرين.

نطاق قذائف الويب هذه كبير جدًا . حيث يمكنها حتى التأثير على الشبكات العامة التي تحتوي على آلاف الأجهزة المتصلة. هذا دليل آخر على أنه من المهم جدًا حماية نفسك عند استخدام شبكات WiFi العامة . الآن ، كيف يمكن حماية نفسك من هذه الهجمات؟ حسنًا ، إليك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها.

كيف تكتشف هجوم عن بعد من قشرة الويب؟

أول وأهم شيء للحماية من هجوم قذيفة الويب هو أن تكون قادرًا على العثور عليها. وهذا أمر معقد بشكل خاص ، لأن معظم المتسللين الذين يطبقونها يستخدمون نظام تشفير يجعل من المستحيل تقريبًا ملاحظة كل ما يفعلونه. ولكن هناك أشياء يمكنك القيام بها لاكتشافها ، مثل:

  • كشف تدفقات حركة المرور غير العادية أو غير العادية.
  • قارن تشغيل إصدار مختلف من تطبيق الويب بالإصدار الذي لديك الآن. سيساعدك هذا في العثور على الحالات الشاذة في تطبيق الويب .
  • تحقق من جميع قذائف الويب التي ربما تم تغييرها أو تكوينها.

الشيء الذي يمكن أن يساعدك في معرفة عدد الزيارات إلى صفحة الويب هو استخدام أدوات المراقبة التي يمكنك العثور عليها مجانًا تمامًا.

كيف تحمي النظام من الهجمات عن بعد؟

لصالح أولئك الذين يشتبهون في حدوث هذه المشكلة ، هناك أدوات مصممة للحماية من هجمات قذائف الويب عن بُعد. على سبيل المثال ، يمكننا استخدام أدوات مثل جدران الحماية التي تحمي سلامة الخادم أو تطبيق الويب الخاص بك.

على سبيل المثال ، يمكنك استخدام WAF الخاص بـ Cloudflare لهذا الغرض. يقوم هذا ، مثله مثل الأدوات الأخرى من نوعه ، بفحص طلبات HTTP إلى موقع الويب ، مما يؤدي إلى تصفية حركة المرور غير المشروعة من المرور الشرعي لحمايتها من المتسللين المحتملين . لديك عدة خيارات عند اختيار جودة الأمان التي تريدها ، عالية أو منخفضة.

بالإضافة إلى ذلك ، لن تقوم فقط بحماية تطبيق الويب من الهجمات المحتملة باستخدام قذائف الويب ، ولكن أيضًا من المشكلات الأخرى مثل حقن SQL أو البرمجة النصية عبر المواقع. لذلك يمكننا أن نرى أن هذا النوع من جدران الحماية هو أداة حماية ممتازة للخوادم وتطبيقات الويب ، بغض النظر عن الهجوم الذي يتلقاه.

نأمل أن يكون هذا الدليل بأكمله مفيدًا لك ، وأن تكون قادرًا أيضًا على تحقيق أقصى استفادة من وقتك على الإنترنت ، دون الحاجة إلى القلق بشأن قذائف الويب أو أي مشكلة أخرى مماثلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنا عشر + 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى